اخبار طبيةالصحة

كيف تعرف الفرق بين آلام الكلى وآلام الظهر

هل تعاني من آلام في أسفل الظهر أم الخاصرة ؟

ألم الكلى مشابه تماماً لألم الظهر عند تعرضه للدغة برد أو شد عضلي ولكن يوجد فرق كبير بين ألم الكلى الذي يحتاج علاج بالضرورة القصوى وألم الظهر الذي من الممكن أن يحدث ويتعافى منه الشخص من دون الاحتياج للعلاج , عضلات الظهر ملاصقة للكلى ولهذا ايضاً يمكن أن يكون التفرقة بين ألم الكلى والظهر أمراً صعباً ولكن ! يمكنك أن تفرق بين ألم الكلى والظهر بعد قراءتك لهذه المقالة , سنشرح الفرق بين آلام الكلى والظهر وأسباب الألم وكيفية ملاحقة الألم ومعرفته هل هو مشكلة في عضلات الظهر ؟ أم في الكلى ؟ 

الفرق بين ألم الكلى وآلام الظهر  : 

لا ينتشر ألم الكلى بشكل كبير في أسفل الظهر بل يكون على جنب الجسم في منطقة الخاصرة وفي الغالب يعاني المريض من الألم بكلية واحدة .

آلام الكلى مستمرة يمكن أن تخف ويمكن أن تعاني منها طوال النهار ولكنها لا تزول كآلام الظهر التي تزول بين الحين والأخرة .

آلام الكلى تكون آلام في الظهر مرتبطة بآلام في البطن ويسبب تضخم الكلى أو إصابتها بالعدوى بالتهاب في الجزء الأمامي من جسدك بالإضافة لمناطق أسفل الظهر .

يحتاج ألم الكلى للعلاج ولا يزول من تلقاء نفسه على عكس آلام الظهر التي من الممكن أن تزول بدون علاج , ولكن لكل قاعدة شواذ بعض حصوات الكلى يمكن أن تذهب عند شرب الماء بوفرة , وبعض آلام الظهر لا تذهب بدون علاج . 

تحدث آلام الكلى في الجانب الأيمن من الخاصرة وتحدث في جانب واحد من الجسم دائماً .

ابحث عن وجود دم في البول إذا ما كنت تشك أن الألم ناتج من الكلى , وذلك لأن الكلى جزء لا يتجزأ من المسالك البولية , ايضاً يمكن أن يصبح لون البول داكناً إذا كان سبب الألم الكلى , يمكن أيضاً أن تشعر بالحاجة الملحة للتبول بشكل مفاجئ وذلك يمكن أن يكون بسبب عدة مشاكل في الكلى ومنها : حصى الكلى .

إذا كنت تعاني من تنميل في أسفل الظهر فقد تكون هذه إصابة في الظهر ناتجة عن الضغط على العصب الوركي ويمكن أن يصل التنميل لأصابع القدمين في أصعب الحالات .

طرق لمعرفة الم الكلى من آلام الظهر  : 

يجب عليك تحديد مكان الألم بشكل قاطع فإذا كنت تشعر بالألم في أسفل ظهرك وكان الألم منتشراً فمن المرجح أن هذا الألم ناتج عن الإصابة بعضلات الظهر و ليس ناتجاً عن مشكلة في الكلى وذلك لأن ألم الكلى يكون مركزاً في جانب واحد من الظهر , في حال شعرت بتنميل أو ألم في أصابع قدمك يجب عليك زيارة الطبيب .

بعد تحديد مكان الألم يمكنك أن تسجل ملاحظة حول المكان الذي تعاني فيه من الألم وذلك لمعرفة سبب الألم ومعالجته سواء عند زيارة الطبيب أو بالعلاجات الطبيعية المتوفرة لديك .

تذكر : 

هل مر عليك فترة لا تشرب فيها الماء بشكل طبيعي ؟ هي تنسى شرب الماء ؟ يمكن لهذا أن يصيب كليتك بالحصى أو يسبب لك ألماً في الكلى والجهاز البولي . 

هل حملت شيئاً ثقيلاً نوعاً ما ؟ إذا ما كنت حاملاً لشيء ثقيل في الآونة الأخيرة يمكن أن يكون المصاب هنا ظهرك و ليس كليتيك , ليس فقط الحمل أي مجهود متواصل بدون راحة يمكن أن يؤثر على الظهر بشكل سلبي , ايضاً إذا ما قمت أو حركت ظهرك حركة مفاجأة يمكن أن تتسبب بإصابة الظهر . 

التشخيص الطبي : 

إذا ما كنت تعاني من ألم مستمر اتصل بمكتب طبيبك واشرح الأعراض التي تعاني منها والآلام للممرض الذي يعمل في مكتب الطبيب وخذ موعداً لمقابلة طبيبك المختص للحصول على الخبر اليقين بشأن الألم الذي تعاني منه واعلم أن الألم إذا ما لم تتم معالجته بشكل فوري وبعناية تامة يمكن أن يسبب مشاكل أكبر تصل لاستئصال الكلى أو غيرها من الإصابات التي تصيب الظهر .

لا تكتفي بتسكين الألم بالادوية المسكنة التي تتواجد بدون وصفة طبية , إذا ما كنت تتعرض للضغط الكبير يمكنك الاعتماد على المسكنات لفترة معينة ولكن حل المشكلة من جذورها أفضل من ترك الأمور تتطور أكثر فأكثر .

الخصائص الرئيسية والفرق بين آلام الكلى وآلام الظهر :

ألم الكلى:

تقوم الكليتان بتصفية الفضلات والسموم من مجرى الدم ، مما يجعلها عرضة للإصابة بالعدوى والأضرار. يمكن أن تتراكم كميات كبيرة من الكالسيوم والأكسالات والفوسفور في الكلى لتشكل حصوات في الكلى ، والتي قد تكون مؤلمة إذا تسببت في انسداد.

  • موقع الألم

  1. تنعكس آلام الكلى على شكل آلام في الظهر والفخذ.
  2. يحدث ألم الكلى أسفل القفص الصدري على جانبي العمود الفقري للشخص. قد تشعر أيضًا كما لو أن الألم يأتي من عمق الجسم.
  3. قد يعاني الأشخاص من ألم في أحد جانبي الجسم أو كليهما اعتمادًا على ما إذا كانت الحالة تؤثر على كلية واحدة فقط أو كليتين.
  4. يمكن لألم الكلى أن ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم ، مثل الجوانب و البطن و الفخذ.
  • نوع وشدة الألم

غالبًا ما تمر حصوات الكلى الصغيرة عبر الجهاز البولي دون التسبب في الكثير من الألم. ومع ذلك ، يمكن أن تسبب الحجارة الكبيرة ألمًا شديدًا حادًا يزداد سوءًا عندما ينتقل الحجر من الكلية إلى الحالب. الحالب عبارة عن أنابيب تربط الكلى بالمثانة وتشكل جزءًا من الجهاز البولي.

يمكن أن تسبب عدوى الكلى وجعًا مملًا أو وجعًا ثابتًا.

الأعراض المصاحبة لألم الكلى: 

الحالات التي تؤثر على الكلى يمكن أن تسبب أعراضًا أخرى ، مثل:

  • البول غائم أو دموي
  • تبول مؤلم
  • حاجة مستمرة للتبول
  • غثيان
  • قيء
  • الإمساك أو الإسهال
  • حمى
  • دوخة
  • إعياء

يمكن أن تشمل علامات تلف الكلى الحاد أو مشاكل ما يلي:

  • رائحة الفم الكريهة
  • ضيق في التنفس
  • تورم في الساقين والكاحلين أو القدمين
  • ارتباك
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • تشنجات العضلات

آلام  الظهر

آلام الظهر شائعة جدا. وفقا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية ، فإن حوالي 80% المئة من البالغين يعانون من آلام أسفل الظهر في مرحلة ما من حياتهم.

تحدث آلام الظهر نتيجة للمشاكل التي تؤثر على العضلات أو العظام أو الأعصاب في الظهر كما يختلف موقع وشدة وأعراض آلام الظهر المصاحبة حسب السبب.

  • موقع آلام الظهر:

ألم الظهر يمكن أن يحدث في أي مكان في الظهر. ومع ذلك ، فإن معظم الناس يعانون من آلام في أسفل الظهر.

  • نوع وشدة ألم الظهر:

ألم الظهر غالبا ما يكون على شكل ألم في العضلات يشعر المريض وكأنه ألم خفيف أو وجع. يمكن أن تؤدي حركات معينة في الجسم إلى ألم في تلك الأماكن ، حيث تتراوح شدتها من خفيفة إلى شديدة وقد تتقلب استجابةً للإمتداد.

قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من آلام الأعصاب من إحساس حارق أو طعن ينتقل إلى مناطق أخرى من الجسم.

عرق النسا هو شكل من أشكال الألم العصبي الذي يصيب الظهر. يصاب الناس بعرق النسا عندما يصبح العصب الوركي مقروصًا أو مضغوطًا ، مما يتسبب في ألم حارق في أسفل الظهر يشع من خلال الأرداف.

يمكن أن ينتج ألم العظام عن كسور في العمود الفقري أو شكل فقري غير منتظم. هذا النوع من الألم يأتي فجأة. يتراوح ألم العظام من المعتدل إلى الشديد وعادة ما يزداد سوءًا استجابة للحركة.

الأعراض المصاحبة لآلام الظهر:

تشمل الأعراض الأخرى التي قد تصاحب ألم الظهر ما يلي:

  • أوجاع أو تصلب على طول العمود الفقري
  • ألم حاد وطعن في الرقبة
  • تجد صعوبة في الوقوف بشكل مستقيم بسبب الألم أو التشنجات العضلية
  • صعوبة في المشي
  • خدر أو وخز في الظهر ينتشر إلى الأطراف
  • ضعف في واحدة أو كلا الساقين
  • عدم القدرة على إفراغ المثانة
  • فقدان السيطرة على التبول
  • الإسهال أو الإمساك

https://www.medicalnewstoday.com/articles/324969#back-pain

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق